الرئيسية / محلي / برلماني سوري ينتقد عشوائية القرارات الحكومية

برلماني سوري ينتقد عشوائية القرارات الحكومية

قال النائب في مجلس الشعب نبيل صالح إلى أن المشكلة في الوعود الوهمية والقرارات التي أطلقتها الحكومة خلال الفترات الماضية، والقاضية بتوظيف جميع المسرّحين منهم، تكمن في ارتجال القرارات، حيث من المفترض أن تكون مبنية على أسس صحيحة.

وكشف صالح في تصريحات لصحيفة “الأيام” السورية بأن انعكاس هذه القرارات الارتجالية ظهر مثلاً في قرار إعطاء عائلات الشهداء موافقة “كشك”، وما حصل نتيجة لهذا القرار أنه في مدينة جبلة وحدها هناك 1500 موافقة كشك، فأين سيتم وضعها جميعا؟!

من جهة أخرى، اعتبر نبيل صالح أن أعداد المسرّحين كانت كبيرة جداً، لذا لم تستطع الحكومة توظيفهم، ومن الصعب استيعابهم ضمن فرص العمل المتاحة، فأغلبهم غير مختصين، وتوظيفهم جميعا أمر صعب.

وأشار صالح إلى أنه قدّم مقترحاً كتابياً إلى الحكومة، وهو عبارة عن خارطة مشروعات صغيرة، ومتوسطة لكل مدن وأرياف سورية، كل منطقة وما يناسبها، وما يمكن الاستثمار فيها “مداجن، زراعة، أبقار وغيرها”، وتنفيذ ذلك يجعل هؤلاء الشباب منتجين في المجتمع بشكل فعلي، وفكرة وجود “خارطة مشروعات”، تشمل تمويل هذه المشروعات وتصنيع إنتاج ما يحتاج للتصنيع منها، ومن ثم التسويق لها، أي أن يتم ذلك عبر دائرة متكاملة.

ويرى صالح أن على الحكومة أن تعلّم الصيد للشباب بدلا من أن تقدّم لهم السمك، فهذا إيجابي للجميع.