الرئيسية / منوعات / العالم يحيي اليوم العالمي للإيدز

العالم يحيي اليوم العالمي للإيدز

تحتفي دول العالم في الأول من كانون الأول من كل عام، باليوم العالمي للإيدز، داعية إلى اتخاذ إجراءات أكثر اتساقا للوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية، وتوفير العلاج المنقذ للحياة الذي يحتاج إليه المتعايشون مع الفيروس على نحو يحترم حقوقهم الإنسانية ويحفظ كرامتهم.

و يجري الاحتفال هذا العام 2018 تحت شعار “كن على علم بحالتك الصحية التي تتعلق بفيروس نقص المناعة”، حيث يهدف “اعرف حالتك” إلى إبراز الطريقة التي يساعد بها التثقيف الجنسي الشامل الشباب على اتخاذ قرارات حياة أكثر صحة.

وتنضمّ منظمة الصحة العالمية إلى الشركاء العالميين لإحياء اليوم العالمي للإيدز حول موضوع “إعرف حالتك”، وهي حملة صحية عالمية رائدة بدأتها المنظمة لأول مرة في عام 1988، وستقوم مكاتب المنظمة الإقليمية بإعداد رسائل ومواد إضافية تلائم مناطق محددة في إطار الموضوع العالمي.

وتهدف الدعوة والتواصل من جانب المنظمة بمناسبة اليوم العالمي للإيدز 2018، إلى حثّ الناس على معرفة حالة إصابتهم بعدوى فيروس نقص المناعة البشرية من خلال الفحص، والحصول على خدمات الوقاية والعلاج والرعاية الخاصة بالفيروس.

كما تهدف أيضا إلى حثّ واضعي السياسات على تعزيز خطة شعارها “الصحة للجميع” فيما يخص فيروس نقص المناعة البشرية والخدمات الصحية ذات الصلة، مثل السل والتهاب الكبد والأمراض غير السارية.

يذكر أنه بحسب تقرير لبرنامج الامم المتحدة، انخفض عدد الوفيات من الذروة التي وصل اليها وهي 1,9 مليون عام 2005 الى النصف أي مليون عام 2017 بسبب استخدام الادوية.

وبحسب التقرير يعيش 36.7 مليون شخص مع فيروس “إتش آي في” في العالم ويحصل 53 % منهم على علاجات تمنحهم فرصة أن يعيشوا لمدة طبيعية تقريبا.