الرئيسية / اقتصاد / في سوريا .. تحسن التغذية الكهربائية يرفع قيم الفواتير !

في سوريا .. تحسن التغذية الكهربائية يرفع قيم الفواتير !

تشير نوافذ تسديد فواتير الكهرباء في درعا إلى وجود حالات عدة لفواتير كهربائية عالية لم يعهد مثلها المواطن خلال السنوات الماضية، فالبعض أكد أن فاتورة كهرباء منزله تجاوزت الضعف عما كانت عليه، علماً أن استهلاكه لم يختلف. وهنا يؤكد أحد المواطنين أنه لم يرَ المؤشر الذي يكشف على عداد الكهرباء ومدى استهلاك المنزل للكهرباء منذ قرابة الـ 5 أشهر، والفواتير كانت تأتي بتكاليف زهيدة، وبشكل مفاجئ جاءته آخر فاتورة كهرباء بمبلغ يقارب ١٠ آلاف ليرة، مشيراً إلى أن استهلاكه المنزلي يستحيل أن يصل إلى هذا الحدّ من التكاليف العالية.

المهندس غسان الزامل مدير عام شركة كهرباء درعا بيّن أن ارتفاع فواتير الكهرباء، مقارنة مع الفترة الماضية، يعود لتحسّن أوضاع الكهرباء عموماً، إذ بات قطع التيار الكهربائي عن أحياء درعا قليلاً جداً، ما أدى إلى فرط الاستهلاك. وعن حالة ورود فاتورة كهرباء مرتفعة بعد صدور عدة فواتير منخفضة، أكد الزامل أن هذه الحالة تعود لأسباب عدة منها أن ساعات الكهرباء لدى بعض المنازل تكون ضمن حرم المنزل ذاته وسكان المنزل ليسوا موجودين داخله، والسبب الأهم هو أن استهلاك المواطنين زاد خلال شهر رمضان والتي أدّت إلى ارتفاع هذه الدورة خلال شهري أيار وحزيران، كما أن ارتفاع سعر 1500 كيلو ارتفع إلى 6000 ليرة عبر فترات متتالية، في حين كان يصل سابقاً إلى 600 ليرة. كما أكد الزامل أن مراقبي الموشر يقومون بعملهم على أكمل وجه دون انقطاع منذ بداية الأزمة. وفي السياق نفسه لفت الزامل إلى أن انقطاع التيار الكهربائي عن محافظة درعا لايتعلق بوجود أعطال وإنما يعود السبب لضعف التوليد ونقصه، ما أدى لاتباع ساعات تقنين محدّدة على كامل المحافظة.

المصدر: البعث