الرئيسية / اقتصاد / رفع أسعار طحين الأفران السياحية يهدد برفع أسعار السندويش !

رفع أسعار طحين الأفران السياحية يهدد برفع أسعار السندويش !

يبدو أن ارتفاع أسعار الدقيق غير المسبوق لدى تجار القطاع الخاص وإلزام أصحاب الأفران السياحية بتلك الأسعار سيكون منعكسه الأول والأخير من نصيب المواطن الحلقة الأضعف في سلسلة الإنتاج، لأنه في حال جرى رفع الأسعار سيرتفع معها أسعار جميع أنواع السندويشات في المطاعم التي تعتمد على الخبز السياحي والسمون في تلبية طلبات زبائنها بعد قرار منع تزويد تلك المطاعم بخبز مخابز القطاع العام الآلية.

وبين رئيس جمعية المعجنات في اتحاد حرفيي السويداء تيسير أبو ترابي أن ارتفاع سعر طن الدقيق من 185 ألف ليرة إلى 262 ألفاً تقريباً ألحق خسائر مالية بأصحاب الأفران ويتطلب تحركا لضبط أسعار الدقيق لدى القطاع الخاص من وزارة التجارة وحماية المستهلك، أو أن يتم تأمينه من القطاع العام لأنه يعتبر صمام الأمان، مشيراً إلى أن وزير التجارة السابق طلب خلال زيارته إلى السويداء دراسة احتياجات الأفران السياحية من الدقيق لإيجاد طريقة لتزويدها بالطحين دون تحكم تجار الجملة.

وأضاف أبو ترابي: إن هذا الارتفاع في أسعار الطحين لم تتجاوز مدته الشهر وقد جاء جراء تذبذب سعر الصرف إلا أن عدم ضبط إيقاعه بشكل جدي سيشكل منعكساً سلبياً على المستهلك لان فروقات الأسعار سيتم إضافتها من أصحاب الأفران السياحية إلى مادة الخبز والسمون والتي ستشكل عبئاً إضافياً على المواطن.

وأكد أصحاب الأفران السياحية أنه في حال عدم ضبط الأسعار وتزويد الأفران بمادة الدقيق بأسعارها المعتمدة سابقاً فإن فروقات الأسعار تلك ستؤدي بالضرورة إلى أحد الأمرين إما التوقف عن العمل وهذا بالتأكيد سيؤدي إلى توقف جميع المطاعم التي تعتمد على الخبز السياحي والسمون في عملها أو الاضطرار إلى رفع أسعار الخبز والصمون بما يتناسب مع أسعار الطحين وهذا بدوره سينعكس على المواطن طبعاً مع إشارتهم إلى أنه تم التنسيق مع نائب المحافظ وعضو المكتب التنفيذي في المحافظة اللذين أكدا أن مطالبهم تم رفعها إلى الوزارة وهي قيد البحث.

عبير صيموعة