الرئيسية / رياضة / كلاسيكو سوريا مباراة بحجم دوري .. غير منقولة تلفزيونياً

كلاسيكو سوريا مباراة بحجم دوري .. غير منقولة تلفزيونياً

تنتظر الجماهير السورية متابعة اللقاء المرتقب بين ناديي الاتحاد والكرامة، أو كما يحب عشاق الكرة السورية تسميته “كلاسيكو سوريا”، ليتفاجئ الجمهور بأن المباراة غير منقولة تلفزيونياً.

وسيلتقي فريقا الكرامة والاتحاد في ذهاب الدوري الممتاز ضمن الجولة الثانية عشر يوم الجمعة 7-12، وسيحل الكرامة (النسر الآسيوي) ضيفاً على الأهلي الحلبي بطل كأس الاتحاد الآسيوي.

وتُشكّل هذه المباراة أهمية كبيرة لمتابعي الكرة السورية، بغض النظر عن الترتيب والنقاط، لما تحمله من أهمية تاريخية بين الناديين الأكثر حضوراً في الدوري الممتاز من بين كل الأندية.

ويعتبر ناديا الكرامة الحمصي والاتحاد الحلبي، رفقة نادي الفتوة الديري، أعرق الأندية في سوريا، كاسم وكألقاب وكجمهور ولاعبين.

وبالارقام، التقى الفريقان تاريخياً في 87 مناسبة، فاز الاتحاد بـ 35 لقاء وفاز الكرامة بـ 30 لقاء، وكان التعادل حاضراً في 22 مباراة.

وكان أكبر انتصار للكرامة على الاتحاد في موسم 94-95 بنتيجة 5-0، سجل فواز مندو 3 أهداف منها، بينما كان أكبر فوز للاتحاد بنتيجة 4-0 في موسم 2018.

وسجل الكرامة 51 هدف على الاتحاد، بينما سجل الأهلاوية 48 هدفاً في شباك الكرماوية، وفواز مندو هو الهداف التاريخي للكلاسيكو برصيد 12 هدف.

واللقاء القادم بين الفريقين هو رقم 88 وهو أعلى رقم مواجهات في تاريخ الدوري، على اعتبار أنهما أكثر ناديين لعبا في الدوري السوري الممتاز.

واستنكرت الجماهير السورية عدم إعلان دائرة البرامج الرياضية نقلها للمباراة المنتظرة، متسائلةً عن الأسباب التي تمنعهم من نقل مباراة بهذا الحجم.

يُذكر أن الناديين يمرّان بأزمة كبيرة منذ بداية الحرب، ما أبعدهم عن منصات التتويج واللعب الخارجي، إلا أن نادي الاتحاد عاد مؤخراً إلى كأس الاتحاد الآسيوي، بعدما حلّ وصيفا في الدوري الذي حققه نادي الجيش الذي حصد كأس الجمهورية أيضا لموسم 2017-2018.

تلفزيون الخبر