الرئيسية / منوعات / امرأة هندية “برمائية” تعيش حياتها في الماء

امرأة هندية “برمائية” تعيش حياتها في الماء

أجبرت امرأة هندية لمدة 20 عاما على الجلوس في الماء من الفجر حتى الغسق، وفي بعض الأحيان تقضي أياما بأكملها في البحيرة، بسبب معاناتها من مرض نادر يصيب الجلد ويؤدي إلى التهابات مستمرة.

وبحسب “سبوتنيك”، فإن “باتاروني غوش، من ولاية البنغال الغربية، تعاني من هذا المرض، والذي تظهر عوارض المرض عند تعرض جلد المرأة إلى أشعة الشمس، ويساعدها الجلوس في الماء على تخفيف الآلام والاتهابات.

وتعيش المرأة على هذه الحال منذ عام 1998، حيث تأتي إلى بركة الماء قبل شروق الشمس وتبقى داخل الماء وتبقى داخل الماء حتى غروبها، وتقضي يوميا حوالي 12-14 ساعة داخل الماء، ومن ثم تعود إلى المنزل وتؤدي بعض الأعمال ومن ثم تخلد للنوم.

وتوقفت الهندية تقريبا عن تناول الطعام، بسبب المرض، فهي تأكل بعض الأرز والخضار عدة مرات في الشهر، وعادة ما تفعل ذلك وهي قابعة في الماء.

ويقوم بعض سكان القرية بزيارتها من وقت إلى آخر من أجل القضاء على وحدتها، ولا تستطيع اللجوء إلى الأطباء لأنها لا تملك المال الكافي لذلك.

ويعتقد القرويون أنها مع مرور الوقت ستتحول الهندية إلى “حورية” وستبقى في البحيرة إلى الأبد.

ويمر في البنغال الغربية ثلاثة أنهار منها نهر نهر الغانج “المقدس” لدى الهنود، ونهر الهوجلي، ونهر الدمادار.

ويعتبر نهر الغانج مقدساً في الهند، لسببين الأول اسطوري والثاني بسبب الخواص الطبيعية لمياهه، حيث يمكن حفظ مياهه لفترة طويله، وهي لا تفسد لوجود معادن معينه فيها، كما يعتقد الهنود أنه يمر بالجنة.