الرئيسية / محلي / قطعوا التدفئة عن أطفال يؤدون عرضا مسرحيا حفاة الأقدام و “الجمهور” : نعتذر البرد منعنا من التصفيق

قطعوا التدفئة عن أطفال يؤدون عرضا مسرحيا حفاة الأقدام و “الجمهور” : نعتذر البرد منعنا من التصفيق

منع البرد القارس الجمهور في المركز الثقافي بدمر، التفاعل مع عرض قدمه الأطفال، والذي كان يحتوي على مقاطع يكون فيها الممثلين الصغار، عراة الصدر وحفاة الأقدام.

وقالت ريمة، أحدى الحضور ضمن العرض، “اصطحبت أطفالي لحضور عرض مسرحي بعنوان “السندباد”، في المركز الثقافي بدمر، لتمضية بضع ساعات جميلة، ولأشجعهم وأشجع حالة ثقافية موجودة لديهم”.

وتابعت ريمة “ولكن المأساة هي كمية البرد الموجودة في المركز الثقافي، وانعدام وجود أي وسيلة تدفئة، ما أجبرنا على ابقاء “اللحشات والطواقي والكفوف” طيلة فترة العرض، وبقائنا بوضعية “التجمد” لفترة طويلة، ما منعنا من تشجيعهم والتفاعل معهم”.

وأضافت المشتكية “يوجد جزء بالعرض يكون فيه الأطفال عراة الصدر وحفاة الأقدام، ويحاولون بكل طاقتهم اسعاد الحضور، ولكن البرد الشديد، منعنا من اعطائهم حقهم بالتصفيق والتشجيع، فالكفوف والأيادي المجمدة حالت دون ذلك”.

ومن جهته، قال مدير فرقة “أجيال” (الفرقة التي قدمت العرض)، مجد أحمد، ” تكلمنا مع إدارة المركز الثقافي بهذا الشأن، ووعدونا بتدارك هذا الموضوع، وليس لدي فكرة عن سبب عدم وجود التدفئة، ولكن أعضاء الفرقة عانوا من البرد فعلاً” .

وبيّن جوني ضاحي، في المكتب الصحفي لوزارة الثقافة، سبب عدم وجود تدفئة خلال العرض، قائلاً “يوجد تعميم من رئاسة مجلس الوزراء بتاريخ 22 شباط 2017، يقتضي البند الثاني منه على ايقاف تشغيل التدفئة المركزية في مباني الجهات العامة، ويستثنى من ذلك المشافي العامة، ولهذا السبب لا يمكن اشعال التدفئة في قاعات المراكز الثقافية”.

الجدير بالذكر أن التعميم رقم 15/42 الصادر عن رئاسة مجلس الوزراء، خفض أيضاً المخصصات الشهرية من الوقود في الجهات العامة بنسبة 25% .

يزن شقرة