الرئيسية / صحة / “الحمى المالطية” .. الوقاية والأعراض

“الحمى المالطية” .. الوقاية والأعراض

تعتبر “الحمى المالطية” نوعا من أنواع الحمى، وظهرت للمرة الأولى في مالطا، وهي دولة أوروبية تقع في البحر الأبيض المتوسط، ‏وهذا سبب تسميتها بالحمى المالطية، وتسببها جراثيم تدعى البروسيلا، وهي جراثيم تصيب الحيوانات (ماعز، خراف، بقر..).‏

وتنتقل الحمى المالطية للإنسان نتيجة العدوى من حيوان مصاب (ممكن أن يصاب بها الأطباء البيطريين ومربي المواشي، الرعاة، ‏وعمال المسالخ).

كما تنتقل عن طريق الأغذية الملوثة، خاصة الألبان و مشتقاتها، لأن الحيوان يطرح الجراثيم عن طريق البول و الحليب، ‏ولا تنتقل العدوى من إنسان إلى إنسان لأن الإنسان لا يطرح الجراثيم إلا نادراً.‏

وقالت الصيدلانية منار العلي من مبادرة أطباء “الميد دوز” إن “فترة الحضانة‎ ‎‏ تمتد من أسبوعين لشهر، والأعراض ‏تنقسم لثلاث أنماط، الأول: وهو‎ ‎داء البروسيلات الحاد الذي يتميز بارتفاع متموج بحرارة الجسم يستمر لأسبوعين و يترافق مع تعب ‏عام و آلام عضلية و مفصلية وتعرق و اعتلال العقد اللمفية”.‏

وأضافت العلي “النمط الثاني وهو داء البروسيلات تحت الحاد‎ ‎، ويتميز هذا النمط باستقرار الجراثيم في أماكن مختلفة بالجسم، ‏كالمفاصل والعظام و يتسبب بالتهاب فيها، ومن الممكن أن تتوضع في الجهاز العصبي و تسبب التهاب سحايا، والتهاب دماغ، ونادراً ما ‏تستقر بالأحشاء متل الكبد و الطحال”.‏

وتابعت العلي “النمط الثالث هو‎ ‎داء البروسيلات المزمن، إذ أن أحد النمطين السابقين ممكن أن يتحول للمزمن، وتكون الحرارة فيه قليلة ‏الارتفاع، وآلام تختلف حسب مكان توضع الجرثوم (مفصلية أو عضلية أو عصبية) وتترافق مع ضعف عام”.‏

وأشارت العلي إلى أن “التشخيص يتم إما مباشر عبر أخد خزعة من العقد اللمفاوية أو زرع عينة دم، أو غير المباشر من خلال اختبار ‏نوعي خاص بالبروسيلات (اختبار رايت)‏‎ .‎

ونوهت العلي إلى أن “العلاج يتم خلال مدة يحددها الطبيب، ومن الممكن أن تستمر لمدة شهر أو أكثر، والوقاية تتم من خلال،‎ ‎الحفاظ ‏على النظافة أثناء التعامل مع الحيوانات، وغلي الحليب بشكل جيد، وعدم ‏‎ ‎تناول الألبان و مشتقاتها إلا من مصدر موثوق”.‏

يذكر أن الحمى المالطية تسجل نصف مليون حالة جديدة سنوياً حول العالم، وتصنف وفقاً لمنظمة الصحة العالمية ضمن قائمة أكثر ‏الأمراض ذات المنشأ الحيواني شيوعاً، ويمكن وصفها بالمرض المهني، باعتبار أكثر ضحاياها هم البيطريون والمزارعون وعمال ‏المداجن.‏