الرئيسية / رياضة / بعد ثماني سنوات .. الجماهير السورية تنتظر رد الثأر من الأردن

بعد ثماني سنوات .. الجماهير السورية تنتظر رد الثأر من الأردن

تنتظر الجماهير السورية يوم الخميس 10-1 انطلاقة صافرة الحكم الكوري الجنوبي “كيم دونغ جين”، لإعلان بداية مباراة منتخبنا الوطني لكرة القدم مع منتخب الأردن، في مباراة لرد الثأر، بعد ثماني سنوات من الخسارة الأخيرة مع الأردنيين في كأس آسيا.

وبدأ منتخبنا تحضيراته للمباراة، بعد التعادل السلبي المُحزن أمام فلسطين، الذي أدى إلى ردود فعل غاضبة من الجماهير السورية نتيجة ما قالوا أنه بعض الأخطاء الفنية التي وقع بها المدرب، ولكن سرعان ما تحوّل هذا الغضب إلى دعم لمباراة الأردن.

والتقى نسور قاسيون مع الأردن في 14 مباراة رسمية، فاز فيها منتخبنا بـ 9 مرات، وفاز الأردن بـ 3 مباريات، وتعادلا في مباراتين، وسجل منتخبنا 26 هدف وتلقى 9 أهداف.

كما التقى المنتخبان ودياً في 21 لقاء، فاز منتخبنا بـ 6 منها، مقابل 7 للأردن، وتعادلا بـ 8 مباريات، وسجل بها منتخبنا 18 هدف، وتلقت شباكه من الأردن 23 هدف.

وتتطلع الجماهير السورية إلى تحقيق الفوز الأول على الأردن للحصول على صدارة المجموعة، ولأخذ الثقة قبل لقاء استراليا الأخير في دور المجموعات، ولضمان إحدى بطاقات التأهل إلى الدور الثاني للمرة الأولى.

وفقد منتخبنا لخدمات صانع ألعابه أسامة أومري، بعد تعرضه لإصابة قطع رباط صليبي في مباراة فلسطين، ما سيبعده عن الملاعب مدة 6 أشهر، وغادر الأومري بعثة المنتخب إلى قطر لبدء مراحل العلاج التي تكفل بها ناديه.

وتمنى عدد كبير من الجماهير أن يتم تأجيل كل النقد والهجوم على الكادر الفني حتى آخر مرحلة ممكن أن يصل إليها منتخبنا في البطولة، معتبرين أن أي كلام يصدر من لاعبين مستبعدين أو سابقين هو بهدف التشويش على مسيرة المنتخب.

وستقام مباراة منتخبنا يوم الخميس الساعة 3.30 على استاد خليفة بن زايد في إمارة العين.

وشهدت صفحات التواصل الاجتماعي مشادات كلامية وشتائم بين الجمهورين السوري والأردني وكان أهم أسبابها “حرد” الجماهير الأردنية من حصول الجماهير السورية على 12 ألف مقعد في المدرجات مقابل حصول “النشامى” على 4000 مقعد.

وينص قانون الاتحاد الآسيوي على منح نسبة 8% فقط من مجموع البطاقات لكل اتحاد، وتخفض النسبة إلى 4% بعد فترة في حال عدم نفاذ التذاكر من اتحاد البلد، ويقوم بعدها الاتحاد الآسيوي بإعلان بيعها على موقعه دون تحديد نسبة لأي فريق.

وهذا الأمر، دفع الجماهير السورية لشراء باقي البطاقات من موقع الاتحاد الآسيوي بعد نفاذها من اتحاد كرتنا، لتصبح نسبة الجماهير السورية هي الأكبر في المدرجات.

يُذكر أن الحكم الكوري الجنوبي “كيم دونغ جين” هو نفس الحكم الذي قاد مباراة منتخبنا مع السعودية في البطولة الآسيوية عام 2011 وفاز بها منتخبنا بنتيجة 2-1 سجلهم “البازوكا” عبد الرزاق الحسين.

تلفزيون الخبر