الرئيسية / محلي / خربوطلي : الكهرباء ستعود إلى ما كانت عليه قبل الحرب

خربوطلي : الكهرباء ستعود إلى ما كانت عليه قبل الحرب

قال وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي: إلى حد ما رممنا وأعدنا المنظومة الكهربائية في البلاد وتم ربطها ببعضها، مضيفاً: حالياً أصبحنا ننقل الطاقة من المنطقة الجنوبية إلى أقصى الشمال.

وخلال رده على أعضاء لجنة الموازنة والحسابات في المجلس أمس أشار خربوطلي إلى مشروع خط حماة جندر وطاقته 400 كيلو فولط وهو ينقل من الوسطى والجنوبية إلى الشمالية، كاشفا أن الكهرباء ستعود إلى ما كانت عليه قبل الحرب بعد الانتهاء من المشروع.

وكشف خربوطلي أن نسبة إنجاز المشروع بلغت 70 بالمئة، متوقعا أن يتم الانتهاء منه نهاية الشهر الحالي، مشيرا إلى الدعم الكبير الذي تقدمه الحكومة لقطاع الكهرباء باعتبار أنها تسدد ثمن 3 مليارات ليرة يومياً ثمن الوقود من الفيول أو الغاز لتشغيل محطات التوليد.

وأكد خربوطلي أن هناك حصاراً شديداً على سورية فيما يتعلق بموضوع القطع التبديلية عند صيانة مجموعات التوليد، كاشفا أنه يتم تصنيع قطع داخل سورية بالتعاون مع مركز البحوث العلمية وهناك أخرى يتم تأمينها بطرق خاصة لإكمال صيانة مجموعات التوليد.

ولفت خربوطلي إلى أنه يعطي 80 بالمئة من وقته إلى محافظة حلب لما عانته هذه المحافظة خلال الأزمة، مؤكدا أن الواقع الكهربائي تحسن فيها لكن ليس بالشكل الذي تطمح له الوزارة أنه حاليا يتم تنفيذ خط لـ400 كيلو فولط من حماة لحلب.

وكشف خربوطلي أن الوزارة أعلنت عن تنفيذ مجموعة توليد تعمل على الغاز والفيول باستطاعة 350 ميغا واط جديدة في حلب بقيمة نحو 150 مليار ليرة، مضيفاً: نعمل على التوازي ما بين إصلاح المحطة الحالية وإنشاء أخرى جديدة وبالتالي الأمور تسير في حلب بخطوات متوازنة ومدروسة.

وأشار خربوطلي إلى العديد من المشاريع الإستراتيجية التي تعمل عليها الوزارة منها الإعلان عن محطة توليد في محافظة اللاذقية باستطاعة 540 ميغا واط، مشيراً إلى أن المنطقة الساحلية تتغذى من مولدة منشأة منذ عام 1979 وبالتالي استهلكت وهذا ما يؤدي إلى عدم استقرار الكهرباء في تلك المنطقة.

وتوقع خربوطلي أن يتم وضعها في الخدمة ما بين العامين أو الثلاثة، موضحاً أنها عبارة عن دارة مركبة مؤلفة من مجموعتين غازيات صديقتين للبيئة وأنه سيتم مد خط غاز بطول 70 كم من محطة بانياس إلى اللاذقية وهذا سيخفف كثيراً على المنطقة الوسطى والشمالية.

وكشف خربوطلي عن مشروع إستراتيجي آخر في المنطقة الجنوبية باستطاعة 700 ميغا واط في الدير علي، موضحاً أنه سيتم وضع أول مجموعة في بداية العام 2020 وفي عام 2022 ستدخل المحطة إلى الخدمة وبالتالي فإن الوزارة تعمل دائماً للمستقبل.

الوطن