الرئيسية / محلي / أحمد بات خلف القضبان .. والسوريون يطالبون بإنزال أقصى العقوبات به

أحمد بات خلف القضبان .. والسوريون يطالبون بإنزال أقصى العقوبات به

ضجَّ الشارع السوري بأخبار تحدثت عن وقوع جرائم قتل راح ضحيتها أطفال استدرجهم قاتل إلى سطح أحد الأبنية.

وفي التفاصيل فقد أقدم المدعو أحمد مزنرة، من مواليد ادلب 1971م، على استدراج أطفال إلى سطح بناءٍ بغية الاعتداء عليهم جنسياً ثم القيام بذبحهم بعد ذلك.

مزنرة كان يطلب من الأطفال مساعدته في نقل أغراض إلى السطح، مقابل إعطائهم مبلغاً مالياً زهيداً، بعد إيهام الأطفال بأنه متعب وغير قادر على نقل أغراضه.

وراح ضحية فعلته هذه طفل توفي متأثراً بطعنات أصيب بها في صدره، فيما نجا طفل آخر بأعجوبة، بعد العثور عليه مصاباً في السطح ذاته.

وأفادت مصادر إعلامية بأن فرع الأمن الجنائي بمدينة حلب تمكن، يوم أمس الثلاثاء، من إلقاء القبض مع المجرم بعد الاشتباك معه داخل منزله، وعثر عناصر الأمن الجنائي على أسلحة وذخائر داخل منزله.

وطالب الشارع السوري بإنزال أقصى العقوبات بالمجرم ليكون عبرة لأمثاله من المجرمين.

و في وقت سابق نشرنا مقطع فيديو يوثق لحظة إلقاء القبض على المجرم مزنرة.

دمشق الآن