الرئيسية / محلي / التجارة الداخلية : ارتفاع سعر كيلو الطحين سببه ارتفاع سعر القمح

التجارة الداخلية : ارتفاع سعر كيلو الطحين سببه ارتفاع سعر القمح

أوضح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبدالله الغربي، خلال جلسة لمجلس الشعب، “أن ارتفاع سعر القمح أدى إلى ارتفاع سعر كيلو الطحين”.

وأضاف الغربي أن “أسعار المعجنات هي التي ارتفعت بسبب ارتفاع سعر طن القمح المستورد من 205 إلى 255 ليرة”، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية.

وتوقع الوزير الغربي أن “تعود الأسعار إلى وضعها خلال 15 يوماً”، موضحا أنه “يتم طحن نحو 6 آلاف طن من القمح يومياً، والوضع ليس بذاك السوء الذي يتخيله البعض”.

وكان انتشر خبر على مواقع التواصل بارتفاع سعر الخبز، ونفت وزارة التجارة الداخلية على صفحتها على “فيسبوك”،” وجود أي نية لرفع سعر ربطة الخبز أو وجود دراسة حول ذلك، مؤكدة أن “ما تم تداوله عبر صفحات التواصل الاجتماعي عار عن الصحة جملة وتفصيلا”.

وكشف الغربي أن “فتح معبر نصيب تسبب بخسارة نحو 10 آلاف ربطة خبز، يومياً” مبينا أن “سعر ربطة الخبز في الأردن 300 ليرة، على حين سعرها في سوريا 50 ليرة”.

وبين الغربي أن “كتابا تم توجيه إلى مدير عام الجمارك، تضمن منع تصدير أي رغيف خبز عبر المعابر الحدودية أو مواد مدعومة”، مشيراً إلى أن الذين “يأتون من الأردن ولبنان يأخذون المواد المدعومة، ولذلك صدر هذا القرار”.

وأضاف الغربي “هناك عدة محاولات مع روسيا لإيجاد طريقة لتمويل تأهيل الصوامع المتضررة”، مشيراً إلى أنه “من المعروف أن أفضل مطحنة كانت خان طومان في ريف حلب، إلا أن التأكيدات بينت أنه لم يعد فيها شيء”.

وأشار الغربي إلى “خسارة الوزارة لمنشآتها من صوامع ومطاحن”، منوها إلى أنه “تم تدمير 23 صومعة، كل واحدة منها تحتاج إلى ملياري ليرة فقط تجهيز، ما عدا الجسم”.

يذكر أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك نظمت عدة ضبوط بحق العديد من الأفران، بمخالفة تقاضي أسعار زائدة عن السعر المحدد، ولارتكابها تجاوزات ومخالفات في نقص وزن الخبز المنتج وعدم التقيد بمواعيد العمل.