الرئيسية / محلي / في طرطوس .. بيع الدقيق التمويني على الأرصفة و 12 مراقباً تموينياً قيد التحقيق

في طرطوس .. بيع الدقيق التمويني على الأرصفة و 12 مراقباً تموينياً قيد التحقيق

تحدث بعض أعضاء مجلس محافظة طرطوس عن وصول آلات قديمة وعاطلة إلى بعض الأفران في المحافظة مطالبين بالتحقيق في هذا الموضوع.

وتركزت نقاشات الأعضاء خلال الجلسة الثالثة من هذه الدورة على الأسواق ورغيف الخبز والمحروقات وتحدث أكثر من عضو عن موضوع الخلل في وزن الرغيف وجودته وسعر الربطة والازدحام الشديد على الأفران ونقص كميات الدقيق المخصصة لبعض المناطق. وتساءل البعض عن سبب انخفاض وزن ربطة الخبز في الأفران الخاصة وزيادة سعرها عن سعر ربطة الأفران العامة وحدوث تهريب لكميات من الخبز إلى لبنان وبيع الدقيق التمويني في الشارع وعلى البسطات واستخدامه لصناعة الكعك والمعجنات.

وفي موضوع المحروقات أشار الأعضاء إلى نقص كمية المحروقات المخصصة للمركبات والجرارات الزراعية وعدم تخصيص مازوت لمضخات المياه المركبة على الآبار وطالبوا بضرورة زيادة كمية المازوت المخصصة للمناطق الباردة والجبلية وأن تكون صهاريج توزيع المازوت في القرى والمناطق مزودة بجهاز لقراءة البطاقة الذكية.

وتساءل البعض عن الفارق بين أسعار طرطوس وأسعار بقية المحافظات وكذلك الفارق الكبير بين السعر الذي يبيع به الفلاح للبرتقال والليمون في سوق الهال وسعره المرتفع للمستهلك والذي يصل إلى حدود 150 ليرة، ووصف أحد الأعضاء أسواق الهال وما يحدث فيها بالمافيات.

وطالب بعض الأعضاء بإحداث شعبة للتموين في القدموس وتأمين وسائل نقل لإيصال الخبز إلى قرى القدموس وزيادة عدد كوات الخبز في الأفران.

بدوره نفى مدير التجارة الداخلية في طرطوس حسان حسام الدين وجود أي تصريح لوزير التجارة الداخلية حول إلحاق أسواق الهال بمجالس المحافظات الذي تحدث عنه أحد الأعضاء وأشار إلى أن المديرية تقوم بعمل كبير بالنسبة لمشاكل الخبز مؤكداً حل 50 بالمئة من هذه المشاكل، مبيناً أن أي ملاحظة أو شبهة على أي مراقب تمويني ستؤخذ بالحسبان كاشفاً عن إحالة 12مراقباً للتحقيق.

وذكر مدير التجارة الداخلية أن المديرية صادرت خلال الأشهر الماضية 13 طناً من الدقيق التمويني المهرب.

الوطن